search فن ونجوم مدارس وكليات افلام ومسلسلات أخبار فلسطينية أخبار محلية Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website
Hela website

صور.. جهاد عبده..من ممثل شهير في العالم العربي الى لاجئ مشرد في أمريكا ولكن

2017-01-06

موقع هيلا HELA

نص يوم

نص يوم

باب الحاره - 8

باب الحاره - 8

الندم

الندم

دفع الممثل السوري جهاد عبدو اثماناً باهظة للحرب في بلده سوريا ولمواقفه السياسية وأيضاً لاسمه الذي يثير الذعر في الغرب، فعاش حياة قاسية في المهجر قبل أن يبتسم له القدر مجدداً ويخرج من الفقر المدقع الى أضواء السينما العالمية.



وجهاد عبدو من الوجوه السينمائية المعــروفة ليس في سورية وحدها وإنما في المنـــطقة العربية، غير ان الحرب قلبت حياته رأساً على عقب.

 فبعدما كان المعجبون يلاحقونه في الشوارع لإلقاء التحية عليه، صار واحداً من اللاجئين السوريين الأربعة ملايين الموزعين في أصقاع الأرض يعتاش من الدولارات القليلة التي يجنيها من تسليم البيتزا.

أدى جهاد عبدو ادواراً في 43 فيلماً طويلاً، وشارك أيضاً في مسلسل «باب الحارة» الذي تابعه 50 مليون مشاهد لكن شهرته لم تقتصر على براعته التمثيلية، بل شملت مواقفه السياسية الجريئة.

ويقول الممثل البالغ من العمر 54 سنة: «كانت حياتي جميلة، كان الناس يحبونني سواء في أدواري السينمائية، أو في البرامج التي كنت أشارك فيها وأتحدث فيها عن الثقافة والرأي».

بدأت رحلة جهاد في الهجرة من سورية الـــى لوس أنجليس في العام 2011، حيـــن بدأت ريــاح «الربيع العربي» الذي اجتاح تونس ومن بعدها مصر تهب على سورية. 

كانت زوجته، الرسامة والمحامية المتخصصة في حقوق الإنسان فادية عفاش، تشغل منصباً رفيعاً في وزارة الثقافة في دمشق، لكنها هربت من نظام الرئيس بشار الأسد بعدما التقت معارضين في باريس فباشرت دراسات جامعية في مينيابوليس في شمال الولايات المتحدة.

أما هو، فأثار سخط السلطات عليه حين رفض المشاركة في تظاهرات مؤيدة للنظام وفي حلقات تلفزيونية تدافع عن الرئيس السوري. وشكلت مقابلة أجرتها معه صحيفة «لوس انجليس تايمز» في بيروت بداية القطيعة التامة مع السلطات السورية، اذ اتهم فيها أجهزة الأمن في بلده بالفساد وبتعذيب المعارضين.







وحين عاد الى دمشق، تعرض الى تهديدات وضغوط منها تحطيم زجاج سيارته، لدفعه الى تقديم اعتذار علني عن مواقفه، كما يقول. وبعدما زجت أجهزة الأمن بعدد من أصدقائه في السجن، هرب من سورية في تشرين الأول (اكتوبر) 2011، متجهاً الى مينيابوليس، تاركاً وراءه أمواله وممتلكاته.

طلب جهاد وزوجته اللجوء السياسي في الولايات المتحدة وأقاما في لوس انجليس على أمل أن يعثر على عمل في مجال السينما. ويقول: «التقيت أشخاصاً كثراً كانوا يصابون بصدمة حين يعرفون أن اسمي جهاد»، بسبب ارتباط كلمة «الجهاد» بالمجموعات الإسلامية المتطرفة. ولذا اضطر لتغيير اسمه الى «جاي».

ويضيف: «لا يعرفون أن المسيحيين يسمون جهاد وأني حملت هذا الاسم تيمناً بمحامٍ مسيحي من دمشق كان صديقاً لعائلتي». لكن تغيير الاسم الى جاي لم ينعكس تغيراً في واقعه في المهجر، فعشرات المقابلات التي أجراها لم تثمر، وصار وزوجته يعيشان من دخل بسيط لا يزيد على ثلاثة دولارات يومياً على مدى سنة.

بعد ذلك، عثر على عمل لدى بائع زهور وعملاً آخر في مطعم للبيتزا، وصار يكسب 300 دولار اسبوعياً.

وفي الآونة الأخيرة، ابتسم القدر مجدداً لجهاد عبدو اذ قرر المخرج الألماني فيرنر هرتزوغ منحه دور البطولة في فيلم من انتاج هوليوود الى جانب الممثلة الاسترالية نيكول كيدمان.

يحمل هذا الفيلم اسم «كوين أوف ذي ديزيرت» (ملكة الصحراء)، ويرتقب أن يخرج الى صالات العرض في الربيع، وهو يروي قصة عالمة الآثار البريطانية غرترود بيل التي اضطلعت بدور سياسي في العراق بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى.

ويقول جاي عبدو: «كل المشاهد التي اؤديها هي الى جانب نيكول كيدمان، إنها لطيفة جداً، ومحترفة كثيراً، وهي امرأة ذات قلب كبير وذكاء شديد وذهن متقد، وساعدتني منذ اللحظات الأولى».

ويروي المخرج الألماني انه لم يدرك حجم الشهرة التي يتمتع بها ممثله السوري إلا حين زارا معاً سوقاً في مراكش اثناء التصوير في المغرب. ويقول: «كل الناس كانوا يريدون التقاط الصور معه، وكان التجار يمنحوننا حسماً بنصف السعر» تكريماً له، كما روى لصحيفة «وول ستريت جورنال».

وإضافة الى هذا الفيلم، انطلق جاي عبدو في أعمال جديدة، منها مسلسل «ذي باتريوت» و «أمازون»، وفيلم «بون فوياج» القصير للمخرج السويسري مارك ريمون ويلينكس الذي يتوقع أن يكون ضمن ترشيحات جوائز اوسكار، و «هولوغرام فور ذي كينغ» مع توم هانكس.

يجهـــل جهاد عبدو إن كان سيعود يوماً الى بلـــده، ويقــــول: «لم تكن هوليوود حلماً لي، لم اتوقع يوماً أن أصل الى هنا... انه القدر».
مواضيع ذات صلة
صور.. جهاد عبده..من ممثل شهير في العالم العربي الى لاجئ مشرد في أمريكا ولكن

صور.. جهاد عبده..من ممثل شهير في العالم العربي الى لاجئ مشرد في أمريكا ولكن

 بالصور : الفنان السوري يزن السيد يكشف عن مشاكله في أول سنة زواج

بالصور : الفنان السوري يزن السيد يكشف عن مشاكله في أول سنة زواج

لأول مرّة : مكسيم خليل يكشف عن صورة عائلته

لأول مرّة : مكسيم خليل يكشف عن صورة عائلته

دريد لحام يشن هجوما لاذعا على جامعة الدول العربية

دريد لحام يشن هجوما لاذعا على جامعة الدول العربية

حقيقة صادمة يكشفها طبيب مايكل جاكسون عن الوالد الحقيقي لابنائه

حقيقة صادمة يكشفها طبيب مايكل جاكسون عن الوالد الحقيقي لابنائه

نجمة بوب أمريكية تختار اسم عربي لمولودها الاول

نجمة بوب أمريكية تختار اسم عربي لمولودها الاول

Hela website
HELA موقع هيلا
الصفحة الرئيسية
افلام ومسلسلات
اخبــار عالـمـية
اقتــصــاد
مـدارس وكـليـات
حـول الـعـالـم
ريـاضـة عالـمـية
سـيـارات
صبــايـا و شـبـاب
مـيـلـكشـيـك
اقـلام أدبـيـة
ايـمـانـيـات
الـعـالم الـذكـي
ارسل خبر
اعلن هنا
ابراج
 
Hela website
امانيات ميلكشيك فن ونجوم حول العالم مدارس وكليات سيارات عالم الميديا مسلسلات وافلام صحافه صفراء اخبار محلية
اتصل بنا من نحن سياسة الخصوصية - Privacy Policy اتفاقية الاستخدام
ALATECH HELA WEBSITE 09-8358022
facebook twitter
© حقوق الطبع والنشر محفوظة لموقع هيلا